العدد الأول

التعددية اللغوية وأزمة الهوية الثقافية في الجزائر: بناء التنوع واستفحال التداعيات

تحميل المقال

ملخص: نحاول في هذا المقال استعراض التعددية اللغوية وتداعياتها في تأزيم الهوية الثقافية التي تطبع المشهد الثقافي المتنوع في الجزائر، والتي لا يمكن فهمها إلا من خلال الاستعانة بعملية تفكيك المكونات التاريخية، التي جعلتها مترسخة والتراكمات الثقافية والاستعمارية التي طبعت ذلك النظام اللغوي التعددي في الجزائر، وصعوبة إيجاد مساعي التجانس اللغوي لبناء المجتمع، التي تطرح عند كل محاولة لمسايرة الركب الحضاري، وخصوصا بعد تراجع اللغة العربية وتمدد اللهجات العامية التي نستطيع القول أنها سيطرت حتى على الحقل التعليمي والاكاديمي والاعلامي، حيث أصبحت التعددية اللغوية )الثنائية والازدواجية واللهجات) تعيق استمرارية التقدم والتجديد، نتيجة هستيريا الهوية الثقافية المرتبطة بتلك التعددية التي انبثقت عنها العوائق التي أغرقت كيان المجتمع الجزائري، الذي يعيش أفراده رحلة الاغتراب والصراع اللغوي، في كل المؤسسات الاجتماعية، من طرف الأنساق اللغوية المتعددة.

الكلمات المفتاحية: التعددية اللغوية، الهوية الثقافية، المؤسسات الاجتماعية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق