Fourth issue

إنشاء التصور الاستشراقي لشخصية الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وسلم من خلال كتاب الاستشراق لإدوارد سعيد

تحميل المقال

يعمد إدوارد سعيد من خلال كتابه (الاستشراق) على تفكيك نصوص المستشرقين الذين ادعوا الإلمام بالعلوم والمعارف الشرقية، وبالخصوص الإسلامية والعربية منها، وكذا شخصية النبي الأكرم محمد صلى الله عليه وسلم، وقد أمعنوا في التشويه والطعن والمناورة من أجل ضرب مفاصل الأمة إضعافا لهويتها، وعملا على تشكيكها بثوابتها بدءا برمز: الإسلام  محمد صلى الله عليه وسلم .ومن هذا المنطلق قام إدوارد سعيد بفضح هذه الأطروحة الرامية إلى تلفيق التهم ورسم الصور القاتمة عن الذات المحمدية الشريفة ( على أمل تنفير الناس من الإسلام ورسوله )  وطمع افي إخراج المسلمين من إسلامهم بعد أن يئسوا – المستشرقون – من إدخالهم في المسيحية. فكان (الاستشراق) مستنطقا لنصوصهم في إطار عملية تشريحية عميقة أصابتهم بالخيبة، ودحضت مزاعمهم.

Abstract

Edward Said, through his book Orientalism, dismantled the texts of orientalists who claimed knowledge of the Eastern sciences and knowledge, especially the Islamic and Arab ones, as well as the character of the Holy Prophet Muhammad, peace be upon him, and they have mastered the distortion and challenge and maneuver in order to strike the joints of the nation weakening its identity, Doubts of its constituents starting with the rampart of Islam: Muhammad peace be upon him.In this sense, Edward Said exposed this thesis aimed at fabricating the charges and drawing the gloomy images of the honorable Muhammadiyah (in the hope of alienating people from Islam and His Messenger) and aversion to the removal of Muslims from their Islam after the Orientalists had despaired of introducing them into Christianity. “Orientalism” was based on their texts in the framework of a deep anatomical process that disappointed them and refuted their claims.

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close
Close