Premier numéro

آليات التوليد في التركيب والدلالة

تحميل المقال

لم يحظ شيء في اللسانيات المعاصرة باهتمام واسع وبحث مستفيض مثلما حظيت به آلية التوليد تطويرا وتقعيدا حتى جُعلت عنوانا لنظرية تشومسكي التوليدية، ومن جملة ما ترتب عن ذلك أن انتقلت الاهتمامات اللسانية المعاصرة من دراسة البُنى النحوية في استقلال تام عن الفاعل النحوي إلى استكشاف الآليات المعرفية الكامنة وراء توليد الكلام ، فأصبحت اللسانيات تُعنى أكثر بتفسير وتوصيف المقدرة اللغوية التي بمقتضاها ينتج الفرد عددا غير محدود من العبارات رغم أن تجربته اللغوية محدودة ،وترتكز هذه الآلية في عملها على منظومة من المبادئ والآليات العميقة (نسبة إلى البنية العميقة) المتحكمة في توليد اللغة…

Show More

Related Articles

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Close
Close